قدمت شركة صناعة السيارات اليابانية "نيسان" نموذجا جديدا لسيارتها الكهربائية الجديدة "ليف" التي تتمتع بقدرة شحن اكبر تسمح لها بقطع مسافات اكبر

"نيسان" تعرض نموذجا جديدا من سيارتها الكهربائية "ليف"

قدمت شركة صناعة السيارات اليابانية "نيسان" الاربعاء في اليابان نموذجا جديدا من سيارتها الكهربائية الجديدة "ليف" التي تتمتع بقدرة شحن اكبر تسمح لها بقطع مسافات اكبر.

وتراهن "نيسان" منذ فترة طويلة على السيارات الكهربائية مع اطلاقها العام 2010 اول نموذج من سيارة "ليف" التي بيعت منها اكثر من 280 الف وحدة حتى اليوم.

وهذا العدد قليل مقارنة بالسيارات العاملة بالوقود او ذات المحرك الهجين  الا ان "نيسان" تأمل بزيادة المبيعات مع هذا الجيل الثاني من السيارة القادرة نظريا على قطع 400 كيلومتر قبل ان تحتاج الى شحن مجددا، في مقابل 250 كيلومترا للنموذج السابق.

وهي مجهزة بوظائف قيادة شبه ذاتية مع تكنولوجيا "برو-بايلوت" التي تسمح للسيارة بالبقاء على المسرب نفسه على الطريق السريع او ان تركن نفسها في مرآب السيارات من دون تدخل السائق.

وقال رئيس مجلس ادارة الشركة هيروتو ساكاوا مقدما السيارة الاربعاء في مركز معارض في تشيبا احدى ضواحي طوكيو امام نحو الف شخص "اطلاق الطراز الجديد من سيارة +ليف+ يأتي في وقت يتوجه فيه الجميع الى الحقبة الكهربائية".

واوضح ان قدرة السيارة على قطع مسافة اطول فضلا عن التكنولوجيات المتطورة  "تعزز موقع نيسان المتقدم في هذا القطاع".

وقالت الشركة إنها تريد ان "تضاعف لا بل ان تزيد ثلاث مرات مبيعاتها السنوية" التي وصلت الى حوالى 48 الفا في 2016-2017  من بينها حوالى 12500 في اليابان و14 الفا في الولايات المتحدة.

ومن المقرر تسويق السيارة في اليابان مطلع تشرين الاول/اكتوبر على ان تطرح في اسواق الولايات المتحدة وكندا واوروبا في كانون الثاني/يناير 2018. وحدد سعرها في اليابان ب3,15 ملايين ين (حوالى 24 الف يورو).

وباتت نيسان الرائدة في هذا المجال، تواجه منافسة من "جنرال موتورز" (شفروليه بولت) و"تيسلا" (موديل 3) في هذه الفئة المتوسطة.

وعموما تتجه غالبية الشركات الى السيارات الكهربائية بالكامل مع تشديد المعايير البيئية.