أبل تعترف باستثمارها في مجال السيارات الذاتية القيادة

أبل تعترف بتطويرها سيارات ذاتية القيادة

 أكدت شركة أبل أخيرا أنها تستثمر "بشكل كبير" في مجال تصميم سيارات ذاتية القيادة.

وقالت شركة أبل في رسالة إلى الإدارة الأمريكية الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة، إنها متحمسة لتطبيق النظم الآلية في العديد من المجالات بما في ذلك النقل.

وأوضح ستيف كينير، المسؤول التنفيذي في أبل، أن الشركة ترغب في تحديد أفضل الممارسات في هذه الصناعة، ولذا حثت على عدم تحديد عقوبات لاختبار الشركات للسيارات الذاتية القيادة على الطرقات العامة.

وهكذا، بعد سنوات من التكهنات، كشفت الرسالة لأول مرة عن اعتراف عملاق التكنولوجيا أبل علنا بأنه يخطط لتطوير سيارات ذاتية القيادة.

ويوجد لدى أبل مشروع اسمه "Titan" لصنع سيارة كهربائية اشتُغل عليه مدة عامين، ولكن كانت هنالك تقارير خلال الخريف الماضي تقول إن الشركة تحقق تقدما بطيئا في هذا المشروع.

ومن غير المعروف ما إذا كانت أبل تعتزم تصميم سيارة ذاتية القيادة، أو (كما اقترح بعض الخبراء) تركز أكثر على تطوير التكنولوجيا الأساسية لهذه المركبات.

تجدر الإشارة إلى أن هنالك مجموعة كبيرة من كبرى الشركات المصنعة للسيارات في العالم وعمالقة التكنولوجيا بما في ذلك فورد ونيسان وغوغل، تسارع إلى تطوير أول سيارة ذاتية القيادة بشكل كامل. ومن المتوقع أن تُعرض للبيع وتدخل حيز الخدمة على الطرقات بحلول عام 2020.

يذكر أن الحكومة البريطانية تحتل مرتبة الطليعة في هذه التكنولوجيا الحديثة، مع إجراء أول اختبار عام للسيارات الذاتية القيادة في شوارع ميلتون كينز في أكتوبر/تشرين الأول.