مجموعة "آبل" الأميركية

"آبل" تسعى إلى تصنيع أجهزة باستخدام مواد معاد تدويرها

وضعت مجموعة "آبل" الأميركية للمعلوماتية هدفا لها بالاكتفاء "يوما ما" باستخدام مواد معاد تدويرها في تصنيع اجهزتها، على ما أظهر تقريرها البيئي للعام 2017 الذي نشرته الخميس.

وأشارت المجموعة في التقرير إلى أن "سلسلات الإمداد التقليدية تكون عادة أفقية. المواد تستخرج وتصنع على شكل منتجات وتنتهي في كثير من الأحيان في مكبات للنفايات بعد الاستخدام. الآلية تتكرر بعدها ويتم استخراج كميات أكبر من المواد من الأرض لصنع منتجات جديدة".

وأضافت "نظن أن هدفنا يجب أن يكون اعتماد سلسلة إمداد مقفلة حيث سيتم تصنيع المنتجات فقط عبر استخدام موارد متجددة أو مواد معاد تدويرها".

وأعلنت "آبل" أنها وضعت "تحديا (...) بعدم الاعتماد البتة على استغلال المناجم يوما ما"، من دون تحديد أي تاريخ.

ولفتت إلى أن "كل الأجهزة التي تنتجها المجموعة ("آي فون" و"آي باد" و"آي ماك") تستهلك كميات كبيرة من الالومنيوم والنحاس والذهب والفضة والقصدير والكوبالت والتنغستن والتنتالوم".

وأشارت المجموعة الأميركية إلى أنها تهدف إلى عدم استهلاك مستويات أكبر من الموارد الطبيعية.

وفي الانتظار، ذكّرت "آبل" بأنها تشجع زبائنها على تسليمها أجهزتهم القديمة مشيرة إلى أنها تعمل على "تقنيات جديدة لإعادة التدوير" بما يشمل الروبوت ليام الذي يستخرج المواد المستخدمة في هواتف "آي فون".

 

×