أعلى مكاسب أسبوعية منذ شهر بدعم من الشركات المتوسطة والصغيرة

جاء أداء سوق الكويت للأوراق المالية استثنائيا هذا الأسبوع وعلى جميع المستويات حيث شهد السوق تحسن جماعي على جميع المتغيرات، فعلى صعيد المؤشرات استطاع كل من مؤشري السوق السعري والوزني تحقيق مكاسب أسبوعية بنسبة 0.8 % و1.5 % على التوالي.

الشال: الكويت تحتاج تغييرا جوهريا في نهج اختيار مجلس وزرائها

استقالت الحكومة الكويتية السابعة والعشرون وجاءت استقالتها لأسباب داخلية كما كان حال سابقاتها ولكنها جاءت هذه المرة بعد أن حسم الجدل حول المشروع الأكثر صوابية وأمناً مشروع الحكم أو مشروع الدولة وجاء الحسم على نحو قاطع لصالح مشروع الدولة في كل المنطقة العربية.

بيان: تسرب بعض نتائج الربع الأول ساهمت في التاثير على اتجاه السوق

شهد الأسبوع الماضي انعقاد مؤتمر "تمويل التنمية .. تنمية التمويل في دولة الكويت" والذي نظمه اتحاد المصارف الكويتية، حيث اتفقت أراء المشاركين فيه على ضرورة إفساح المجال أمام القطاع الخاص للمساهمة في تنفيذ المشروعات التنموية الكبرى في الدولة، مع التأكيد على قدرة المصارف في تمويل خطة التنمية، وكذا إجماع الخبراء الاقتصاديين على وجود عقبات ناتجة من المنهج الحكومي في إدارة التنمية.

وضوح: تداولات انتقائية وتحرك مدروس

اتسمت تداولات سوق الكويت للأوراق المالية بالضعف والركود إذا ما استثنينا التداولات الأخيرة التي تمت على سهم زين، حيث أننا سنجد بأن حالة عزوف المستثمرين عن السوق لا تزال مستمرة والذي يعد أمراً طبيعياً في ظل غياب المحفزات الاستثمارية المرتبطة في الشركات المدرجة.

وضوح: النتائج الربعية قاطرة السوق للمرحلة القادمة

واصل سوق الكويت للأوراق المالية أداءه السلبي خلال تداولات الأسبوع وهو أمر للأسف - طبيعي – في ظل ما حدث من تجاذبات وتصعيد سبق الجمعية العمومية لشركة زين للاتصالات وبالتالي من الطبيعي أن تثير تلك التصريحات والتجاذبات مخاوف المستثمرين وأن تسيطر السلبية على مجريات التعامل خلال الأسبوع .

وضوح: تراجع أسعار أسهم الشركات دون قيمها الدفترية حصاد سنوات الانفلات والعمل اللامسؤول

لا تزال ظاهرة انخفاض الأسعار السوقية لأسهم الشركات دون قيمتها الدفترية تسيطر على غالبية الأسهم المدرجة في سوق الكويت للأوراق المالية.

بيان: الاقتصاد الكويتي يئن من الإهمال الحكومي

تمكن سوق الكويت للأوراق المالية من تسجيل تحسن في أدائه، بعد أن حقق الارتفاع في أربعة جلسات متتالية، وذلك على الرغم من الحراك السياسي الداخلي الذي شهدته الكويت في الأسبوعين الماضيين، والذي وصل ذروته باستقالة الحكومة في نهاية الأسبوع قبل الماضي.

بيان: 167 شركة اعلنت نتائجها محققة ما يقارب 1.90 مليار دينار أرباحاً صافية

تباين أداء مؤشري سوق الكويت للأوراق المالية بنهاية الأسبوع الماضي، بالتوازي مع نهاية الربع الأول من العام 2011، والذي تكبد فيه السوق خسائر جسيمة، كانت الأعلى بين أسواق الأسهم الخليجية، وذلك في ضوء استمرار التجاهل الحكومي لعلاج آثار الأزمة المالية العالمية على الاقتصاد الكويتي بشكل عام، وسوق الكويت للأوراق المالية بشكل خاص، لاسيما في ظل تأخر تنفيذ خطة التنمية عن المعدل المأمول حتى الآن.