بنك الكويت الوطني

"الوطني": انخفاض احتمالات رفع الفائدة الأمريكية مارس المقبل

قال بنك الكويت الوطني إن احتمالات رفع مجلس الاحتياط الفدرالي الأمريكي (البنك المركزي) أسعار الفائدة خلال شهر مارس المقبل تبدو منخفضة نسبيا بسبب عدم وضوح ملامح إدارة وسياسات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأضاف (الوطني) في تقريره الاقتصادي الأسبوعي عن (أسواق النقد) الصادر اليوم الأحد أن مجلس الاحتياط الفدرالي الأمريكي ينتظر قرارات إدارة الرئيس ترامب متوقعا رفع الفائدة ثلاث مرات خلال العام الحالي.

وذكر أنه على الرغم من أن الأسواق كانت هادئة نسبيا خلال الأسبوع الماضي مع عدم صدور بيانات رئيسة فإن آراء رؤساء مجالس الاحتياط الأمركية أضافت المزيد من عدم اليقين في السوق حيث أعلن رئيس مجلس احتياط مينيابوليس نيل كاشكاري أنه ليس في عجلة لرفع أسعار الفائدة لاسيما أن السياسة النقدية كانت تسهيلية لسنوات عدة.

وعن الاقتصاد الأوروبي أفاد (الوطني) بأن عوائد السندات الفرنسية ارتفعت لأعلى مستوى لها منذ 17 شهرا كما ارتفعت عائدات سندات الخزينة الأمريكية بشكل حاد بسبب تجدد التكهنات في أمريكا بأن السياسات الاقتصادية لترامب ستساعد في تعزيز النمو والتضخم.

وذكر أن رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي لم يقدم جديدا في شهادته أمام البرلمان الأوروبي يوم الاثنين الماضي إذ إن البنك المركزي يبقى مستعدا لرفع شراءاته للأصول من حيث الحجم والمدة.

وعزا ارتفاع أرقام التضخم إلى ارتفاع أسعار الطاقة في حين تبقى الضغوطات التضخمية الكامنة منخفضة حتى الآن متوقعا ارتفاعها تدريجيا مع الوقت.

وحول الاقتصاد البريطاني بين أن أسعار المساكن في الأشهر الثلاثة المنتهية في يناير كانت أعلى بنسبة 4ر2 في المئة عن الربع السابق وأقل هامشيا من نسبة ديسمبر البالغة 5ر2 في المئة.

وتوقع (الوطني) أن يؤدي تراجع النمو الاقتصادي وارتفاع الضغط على القوة الإنفاقية إلى جانب القيود على القدرة على الإنفاق إلى تراجع الطلب على الإسكان مما ينتج عنه بعض الضغط على النمو السنوي لسعر المسكن خلال السنة الحالية.

وأشار إلى أن إجمالي النشاط الصناعي البريطاني استمر في توسعه في شهر ديسمبر الماضي حيث قفز من 4ر1 في المئة في شهر نوفمبر الماضي بعد مراجعته إلى 1ر2 في المئة.