بنك قطر الوطني

أكبر مصارف قطر يعلن عن زيادة في ارباحه رغم الازمة الخليجية

اعلن بنك قطر الوطني، اكبر مصارف قطر واحد اهم المؤسسات المالية الخليجية، ارتفاع ارباحه في الربع الثالث من العام الحالي مقارنة مع 2016، رغم الازمة الخليجية والعقوبات المفروضة على قطر.

وقال المصرف الذي يعتبر احد اهم المصارف في الشرق الاوسط وشمال افريقيا الاربعاء ان أرباحه الصافية في الربع الثالث من 2017 ارتفعت ب5,3 بالمئة مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2016، لتبلغ نحو 980 مليون دولار.

وازداد مجموع ارباح المصرف في الاشهر التسعة الاولى من العالم الحالي بنسبة 6 بالمئة.

وياتي التقرير عن تحقيق ارباح مع دخول الازمة الخليجية شهرها الخامس.

ففي الخامس من حزيران/يونيو 2017، قطعت المملكة السعودية ودولة الإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر بعد اتهامها ب"تمويل الارهاب"، وايضا التقرب من طهران، الخصم اللدود للرياض في المنطقة.

واتخذت الدول الاربع اجراءات عقابية بحق قطر بينها إغلاق المنفذ البري الوحيد مع السعودية، ومنع طائرات شركات الطيران القطرية الوطنية من عبور أجوائها، وحظر استخدام قطر لموانئها البحرية.

وتؤكد قطر منذ اندلاع الازمة على انها قادرة على مواجهة العقوبات التجارية والاقتصادية، رغم ان مؤسسات مالية عالمية تؤكد ان نحو 30 مليار دولار سحبت من مصارف قطر منذ حزيران/يونيو.

لكن مصرف قطر الوطني اكد ان اصوله بلغت 216 مليار دولار في 30 ايلول/سبتمبر الماضي بزيادة عن العام الماضي حين بلغت 194 مليار دولار في الفترة ذاتها.