جلوبل توسع وتنوع محفظتها العقارية في المملكة المتحدة بالإستحواذ على عقارين في قطاع التجزئة

جلوبل توسع وتنوع محفظتها العقارية في المملكة المتحدة بالإستحواذ على عقارين في قطاع التجزئة

قام بيت الإستثمار العالمي (جلوبل)، شركة إدارة أصول واستثمارات مصرفية إقليمية تتخذ من الكويت مقراً لها وتتواجد في أسواق المال الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، نيابة عن عملائه بالتعاقد للإستحواذ على عقارين في قطاع التجزئة إحداهما يقع في مدينة بوري والواقعة في منطقة مانشستر الكبرى و آخر يقع في مدينة غريمسبي في المملكة المتحدة و تشغل هذين العقارين شركة "بي أند كيو" وهي إحدى الشركات الرائدة في تجارة التجزئة الخاصة بمعدات وأدوات البناء والتشييد وتطوير المنازل من خلال عقود إيجار لمدة متبقية تبلغ 12 عاماً. وقد تم هيكلة هذين الإستحواذين من خلال صفقة واحدة متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية تمنح العملاء إيرادات نقدية تفوق 8 في المائة سنوياً و تنموا بنسبة ما بين 2 في المائة الى 3 في المائة سنويا.

وتعد هذه الصفقة السادسة في إطار برنامج العقارات التجارية الوطنية في المملكة المتحدة الذي أطلقه فريق إدارة الأصول العقارية في جلوبل بالشراكة مع شركة غرينريدج لإدارة الاستثمارات المحدودة في سبتمبر 2015 والذي يضم اليوم ثمانية عقارات بقيمة إجمالية تبلغ 400 مليون دولار أمريكي. يتيح هذا البرنامج للعملاء فرص عقارية مدرة للدخل الثابت من خلال عقود ايجار طويلة الأجل وبعوائد ممتازة في مواقع خارج العاصمة لندن تتميز بشكل خاص بمواصفات عالية ومؤجرة إلى مؤسسات حكومية وشركات ذات ملاءة مالية.

وبهذه المناسبة، صرح ناصر فيصل الخالد، رئيس إدارة الأصول العقارية في جلوبل قائلا: "أتت هذه الصفقة بعد قرارنا لتبني استراتيجية تعتمد على تنويع محفظتنا وتوضح سعينا المستمر لإقتناص فرص في قطاعات أخرى واعدة داخل سوق العقار في المملكة المتحدة. ونرى فرص في هذا النوع من العقارات التجارية تحديدا لسبب قدرتها على الصمود أمام التجارة الإلكترونية. وعلاوة على ذلك، تزايد الطلب على العقارات المؤجرة لشركات تعمل في نشاط البناء السكني نظرا لآفاق نموه المتوقعة والتي تدعم رؤيتنا لهذا القطاع".

وأضاف: "مع إتمام هذه الصفقة نكون قد كونَّا محفظة متنوعة من العقارات التجارية في المملكة المتحدة ونتطلع إلى مواصلة هذا المسار من النمو بالتعاون مع شركائنا. وعلى الرغم من عدم اليقين السياسي الحالي بشأن مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وتراجع قيمة الجنيه الاسترليني، إلا أن سوق المملكة المتحدة أثبت قوته، ونحن على ثقة بإستمرارية قدرتنا على تحقيق الأداء و الأهداف المرجوة من خلال برنامجنا الاستثماري. كما اننا أصبحنا الان من ضمن المؤسسات التي اثبتت مصداقيتها ومهنيتها في احد الاسواق المستهدفة ونتطلع لتحقيق هذا النجاح في أسواق عالمية اخرى". وختم قائلا: "تعكس هذه الصفقة أيضا توجه جلوبل لنمو نشاطها في إدارة الإستثمارات العقارية وزيادة نسبة تمثيل الأصول العقارية من اجمالي قيمة الأصول المدارة".