الإدارة التنفيذية في بنك الكويت الوطني مع الموظفين الجدد

بنك الكويت الوطني يوّظف أكثر من 300 كويتية وكويتي حديثي التخرج في العام 2016

قام بنك الكويت الوطني بتوظيف أكثر من 300 شاب وشابة حديثي التخرج من الكفاءات الوطنية خلال العام 2016، ليكرس موقعه كواحداً من أكبر الجهات توظيفاً للعمالة الوطنية في القطاع الخاص.

وقال مدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني عماد أحمد العبلاني، إن بنك الكويت الوطني يفخر بكونه من أكبر جهات القطاع الخاص توظيفاً للعمالة الوطنية. حيث قام البنك خلال العام 2016  بتوظيف نحو 300 كويتية وكويتي حديثي التخرج، وذلك انطلاقاً من استراتيجيته الرامية إلى استقطاب الكفاءات الوطنية الشابة وفتح المجال أمامها لبناء مسيرتهم المهنية في أفضل بنوك المنطقة. كما أصبح الوطني المؤسسة المفضلة للتعيين بين أوساط الكويتيين حديثي التخرج الراغبين في العمل بالقطاع الخاص لما يتميّز به من جدية في صقل مهارات وكفاءات الشباب وتأهيلهم لمستقبل وظيفي واعد.

وأضاف العبلاني أن البنك يولي اهتماماً خاصاً بالمواهـب الوطنية الشابة، وقد صمّم برامج خاصة لتطويرها وضمان ارتقائها في السلم الوظيفي، حيث قام البنك بتوفير أكثر من 1350 فرصة تدريبية للموظفين لإعداد الكفاءات والقيادات المصرفية الواعدة، وذلك بالتعاون مع أبرز المعاهد والجامعات العالمية.

وأكد أن بنك الكويت الوطني يفتخر برؤية شبابه في مواقع قيادية داخل البنك، لأن هذا من شأنه ضمان الاستمرارية والتنمية المستدامة، ومن هذا المنطلق فإن البنك سيبقى الداعم الأكبر للكوادر الوطنية  لتحقيق طموحاته وأهدافه.

ويوفر بنك الكويت الوطني سنوياً مجموعة من البرامج التدريبية الموجهة للخريجين والطلبة إلى جانب البرامج الاحترافية المتخصصة لموظفيه بالتعاون مع أرقى الجامعات والمعاهد والمؤسسات العالمية، ويأتي في مقدمتها برنامج "تطوير القيادات المصرفية الشابة" وهي المبادرة الأولى من نوعها والخاصة بتطوير القيادات المصرفية من الكوادر الوطنية الشابة ذات المؤهلات العالية، إضافة إلى برنامج الشباب، وبرنامج التدريب الصيفي السنوي لطلبة المدارس والكليات لعملاء حساب الشباب، وبرنامج "أكاديمية الوطني" المخصص لحملة الشهادات الجامعية من الكوادر الكويتية الشابة التي تم اختيارها للعمل في البنك.

 

×