معالي وزير التربية ووزير التعليم العالي د. بدر العيسى وسعادة سفير دولة الكويت لدى الولايات المتحدة الأمريكية الشيخ سالم عبدالله الجابر الصباح لدى زيارتهم جناح زين

"زين" لـ طلبة الكويت في أمريكا: حب الوطن والخوف على مصالحه العليا مجال للمنافسة الشريفة بين أبنائه

شاركت زين الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة في الكويت في فعاليات اليوم الافتتاحي لمؤتمر الاتحاد الوطني لطلبة الكويت - فرع الولايات المتحدة ، والذي انعقد وسط حضور مميز من العديد من الشخصيات الوطنية في مدينة سان دييغو بولاية كاليفورنيا.

وذكرت الشركة في بيان صحافي أن راعي المؤتمر معالي وزير التربية ووزير التعليم العالي د. بدر العيسى وسعادة سفير دولة الكويت لدى الولايات المتحدة الأمريكية الشيخ سالم عبدالله الجابر الصباح قاما بزيارة جناح زين على هامش فعاليات حفل الافتتاح ، حيث جاءت مشاركتها في إطار رعايتها البلاتينية للدورة الـ 32 من المؤتمر ، والتي تأتي في إطار مسؤوليتها الاجتماعية تجاه قطاع الشباب ، حيث ستنظّم العديد من الفعاليات الرئيسية على المستوى الثقافي والاجتماعي والرياضي خلال فترة تواجدها في المؤتمر ، وذلك دعماً منها لأكبر تجمع طلابي يقيمه طلبة الكويت في الخارج.

وفي الكلمة الافتتاحية لجلسات المؤتمر التي حضرها نخبة من المسؤولين التنفيذيين من القطاعين العام والخاص ، أعرب المدير التنفيذي للعلاقات والاتصالات في زين الكويت وليد الخشتي عن سعادته بهذه المشاركة وقال  " إنه لمن دواعي سرورنا أن نعود لنشارك أبناءنا في هذه الاحتفالية السنوية الخاصة، والتي نحتفي فيها بالعيد الثاني والثلاثون للاتحاد الوطني لطلبة الكويت في الولايات المتحدة، كما لا نستطيع أن نخفي مدى سعادتنا لوجودنا هنا اليوم وسط روّاد وقادة مستقبل هذا الوطن ".

وأضاف الخشتي بقوله " لقد دفعنا إحساسنا بالمسؤولية إلى التواجد في هذا الحدث، انطلاقاً من إيماننا الراسخ بأن الشباب هم أمل الأوطان... وسر نهضتها... وعماد حضارتها.".

وتابع الخشتي بقوله " إن أفضل الشعوب هي التي تصنع حلمها بنفسها… فالإنسان لا يصل إلى حديقة النجاح من دون أن يحلم، كما أن حب الوطن والخوف على مصالحه العليا، ليس مجالاً للمزايدة بين مكونات نسيجه الاجتماعي، بل هو مجال للمنافسة الشريفة بين أبنائه... ".

ومضى في قوله " كم كان اختيار عنوان هذه الدورة وهو "حلم الكويت.. يصحو بنا " موفقاً، فقد تعلّمنا من الرعيل الأول لهذا الوطن ...، أنّه إذا لم نغيّر ما نفعله دائماً، فإننا لن نغيّر ما سنحصل عليه في حياتنا، فالمستقبل دائماً لأولئك الذين يؤمنون بالأحلام، ويثقون في تحقيقها.".

وقال الخشتي " إن زين تدرك تماماً بأن تنمية المجتمع، هو أمر بالغ الأهمية بالنسبة إلى نجاحها العام، وتدرك أيضاً أن دعم وتحفيز الأجيال الواعدة هي البوابة الرئيسية لتنمية وازدهار الأوطان... ".

واختتم الخشتي قائلاً " وإن كنّا نعتبر أنفسنا شركاء رئيسيين لكافة المبادرات والأنشطة الطلابية، فإحساسنا بالمسؤولية المشتركة دفعنا إلى الاستمرار في المساهمة في مثل هذه الفعاليات الطلابية، فهذا الأمر بالغ الأهمية بالنسبة لنا، واليوم نفخر بأننا سعينا إلى توفير بيئة عمل تتسم بالدعم والاهتمام تعتمد على البرامج والقضايا التي تمس حياة شبابنا ".

الجدير بالذكر أن فعاليات المؤتمر التي جاءت هذا العام تحت عنوان (حلم الكويت.. يصحو بنا) ، افتتحت وسط مشاركة واسعة من مجموعة من القيادات التنفيذية والخبراء على كافة المجالات في الدولة ، وجاءت رعاية زين البلاتينية من منطلق كونها من كبرى مؤسسات القطاع الخاص في الدولة ، وتبرز هذه الرعاية حرص الشركة على المشاركة وبقوة في مثل هذه الفعاليات خصوصا التي تبرز الأنشطة الطلابية ، وتجديد رغبتها في مشاركة أجيال المستقبل والتواصل معهم والتعرف على أفكارهم وأطروحاتهم في الخارج.

وأفادت الشركة أنها أعدت مجموعة من الفعاليات والفقرات التي ستشارك فيها فرحة الطلبة والطالبات في المؤتمر الـ 32 ، حيث ستقوم وكعادتها كل عام بإضافة بصمة مميزة للمؤتمر من خلال تنظيم العديد من الأنشطة والفعاليات المميزة، أبرزها بطولتان لكرة القدم للشباب والفتيات، وتكريم الطلبة والطالبات المتفوقين الأوائل من الكويتيين على مستوى الولايات المتحدة، بالإضافة لمشاركة زين من خلال جناحها الخاص في معرض الفرص الوظيفية على هامش أعمال المؤتمر.